letters to the future header

رسائل إلى المستقبل

يقال إن أحلامنا تتحقق إذا كتبناها. والآن حان دورك، اكتب رسالة لنفسك في المستقبل.

نحلم بمستقبلنا

Square deco

اكتب رسالتك

تخيل نفسك بعد 10 أو 20 أو حتى 50 عامًا في المستقبل. ما هو حلمك في الحياة؟ ماذا تريد ان تحقق؟ ما هي آمالك لهذا الوطن؟ كيف ستساهم في جعل الإمارات أفضل مكان لنا جميعًا؟

Letters to the future man

احلم بالمستقبل الذي توّد تحقيقه

اكتب رسالتك

إلى نفسي في المستقبل،

{{ getLocaleDate() }}

إلى نفسي في المستقبل،

{{ getLocaleDate() }}

{{text}}

اسمك (اختياري)
بريدك الإلكتروني

سيتم نشر محموعة من الرسائل على موقعنا الإلكتروني. يمكنك ترك خانة الإسم فارغة أو استخدام اسم مستعار.

التنوع هو سر تفرد دولة الإمارات. عرفنا ببلدك الأصلي.

تهانينا

لقد كتبت رسالة رسمية إلى نفسك، في المستقبل! أرسلنا لك نسخة إلى بريدك الإلكتروني، كما يمكنك تنزيلها من هنا:

طالع رسالتك الآن

أضف رسالتك إلى التقويم الخاص بك

احفظ رسالتك في تقويمك الرقمي ليتم تذكيرك بها في المستقبل.

5 أعوام

10 أعوام

20 عاماً

50 عاماً

حمل ملف التقويم

ما عليك سوى إضافة رسالتك إلى التقويم الخاص بك عن طريق تنزيل واستيراد ملف ics المقدم.

Subline

شكراً لك

شكراًً لمساهمتك في احتفالات عام الخمسين.

إذا كنت توّد أن تكتب رسالتك بخط اليد، يرجى تنزيل نموذج الرسالة الخاص بعام الخمسين هنا

تنزيل الورق ذي الرأسية

حمّل صورة أو ملف فيديو

أقصاه ملف واحد (10 ميغابايت)

قم بسحب وإسقاط ملفاتك هنا أو   تصفح
ملفاتك

{{file.name}}

Your image or video file

{{file.name}}

Your image or video on social media

{{url}}

{{text}}

اسمك (اختياري)
بريدك الإلكتروني

سيتم نشر محموعة من الرسائل على موقعنا الإلكتروني. يمكنك ترك خانة الإسم فارغة أو استخدام اسم مستعار.

التنوع هو سر تفرد دولة الإمارات. عرفنا ببلدك الأصلي.

رسائل من الحالمين

اسمح لنفسك أن تكون مصدر إلهام لك من رسائل إلى المستقبل من حالمين آخرين.

موطن الحلم والإنجاز

تعرّف على هؤلاء الذين أنجزوا الكثير وجعلوا من موطن الحلم والإنجاز حقيقة.

شكرًا على اشتراكك في نشرتنا الإخبارية!

سوف تصلك النشرة عمّا قريب

ساهم في عام الخمسين

تعرف على المزيد من الفعاليات القادمة في نشرتنا الإخبارية.

النشرة الإخبارية الخاصة بعام الخمسين

أرسل لي تحديثات حول كيفية المشاركة في عام الخمسين!
بالاشتراك في النشرة الإخبارية ، فإنك توافق على تلقي المعلومات منا عبر البريد الإلكتروني.